ماذا فعلت الخارجية السعودية مع سفيرة السويد بعد حادث حرق المصحف الشريف؟

Ahmed4 يوليو 2023آخر تحديث : منذ 9 أشهر
Ahmed
اخبار السعودية
ماذا فعلت الخارجية السعودية مع سفيرة السويد بعد حادث حرق المصحف الشريف؟

أقدم أحد المتطرفين في السويد على حرق المصحف الشريف، الأمر الذي استنكرته دول العالم الإسلامي، بالإضافة إلى العديد من الدول الغربية، وعليه لم تهدأ المملكة العربية السعودية التي نددت بالحادث عبر بيان لوزارة الخارجية، أشارت فيه إلى أن ما فعله المتطرف يمس بالمقدسات في العالم الإسلامي الذي لا يحق لأحد أن يفعله.

فيما استدعت الوزارة سفيرة مملكة السويد لدى الرياض، وذلك من أجل إعرابها عن استنكراها الشديد لما فعله هذا المتطرف من شيء يمس بإحدى المقدسات للعالم الإسلامي، حيث إنه قام بحرق المصحف أمام أحد المساجد في عيد الأضحى بمدينة استوكهولم.

وشددت الوزارة، على السفيرة بالرياض ضرورة أن يتم مواجهة كل الأعمال المتطرفة التي تحدث على أرض المدن السويدية، فضلًا عن محاسبة الحكومة لكل من يقوم بتلك الأعمال المشينة.

جاء ذلك بعدما عقدت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بدعوة من المملكة، وذلك من أجل الوصول إلى آخر المستجدات التي قدمتها السويد في محاسبة هذا المتطرف وحادثة حرق المصحف الشريف.

وأشاد الدكتور صالح بن حمد السحيباني، المندوب السعودي الدائم بمنظمة التعاون الإسلامي، بمدى تضامن الحضور مع المملكة للوجوه في وجه تلك الأنواع من الأعمال السافرة التي يجريها المتطرفين على أرض السويد.

الاخبار العاجلة